المقاومة في عيون العدو

تقرير: تقییم التعاون من أجل مكافحة الإرهاب مع دول الخلیج

ناشر التقرير: رابطة مكافحة معاداة السامية

يُشير التقریر  والذي نُشِرَ بعنوان ”تقییم التعاون من أجل مکافحة الإرهاب مع دول الخلیج“ عن وضع ما یسمیه الإرهاب ﻓﻲ منطقة الخلیج. ویقسم التقرير إلی أربعة أقسام رئیسیة, أولاً: لمحة عامة, ثانیاً: إتجاهات تمویل الإرهاب ثالثاً : الجماعات الإرهابیة الرئیسیة وأخیراً: توصیات للسیاسات. يشير المقال في القسم الأول من التقریر عن مواضیع مثل: القواعد الأمریکیة, السیاسات الخارجیة نحو مناطق الصراعات, وأخیراً تحریض الخلیج. القسم الثاني من المقال بعنوان اتجاهات تمویل الإرهاب تحدث عن مواضیع مثل: ما مدى أهمیة تمویل الإرهاب من الخلیج؟, سجل السیاسة الأمریکیة, و اختتمت المواضیع في هذا القسم بعنوان أزمة قطر. في القسم الثالث من المقال قام الکاتب بذکر ما سماه الجماعات الإرهابیة الرئیسیة مثل داعش والقاعدة وحماس وحزب الله والحرس الثوري الإیراني وطالبان.

وتـم ذکـر سـرایا الأشــتر في القســم الــرابع (توصیات للسیاسات) تحت عنوان التوصیة الأولی (العمل مع الحلفاء في الخلیج لتصنیف الجماعات الإرهابیة بشکل علني) في سیاق الحدیث عن ضرورة العمل مع ما أسماهم بالحلفاء في الخلیج لتصنیف عدد أکبر من الجماعات الإرهابیة, حيث أورد التقرير:

“الولایات المتحدة الأمریکیة یمکن أن تکسب إحتراماً بعد تصنیف بعض الجماعات التي یعتبرها حلفاؤنا في الخلیج منظمات إرهابیة والتي لم نصنّفها بعد. الولایات المتحدة لم تصنف سرایا الأشتر, الجماعة الإرهابیة المدعومة من الحرس الثوري الإیراني التي تسعی لإسقاط حکومة البحرین. حیث أن الولایات المتحدة الأمریکیة قد قامت بتصنیف قیادات فردیة, یجب أن لا تکون هذه الخطوة صعبة جداً.”

شاهد المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى