شهداء المقاومة

الشهيد مصطفى يوسف

الشهيد المقاوم مصطفى يوسف عبد علي من مواليد بلدة الدراز في ٩ يناير ١٩٨٢م، المعروف في المقاومة بكنية (أبو غايب). الشهيد الذي عشق البحر وصيد الأسماك؛ كان هو ربّان قارب المقاومة الذي شاء الله أن يكون آخر أعماله الجاهدية. ورغم كونه ليس مطاردا، أو مطلوبا للأجهزة؛ إلا أن الشهيد مصطفى لبّى نداء الشهيد الغسرة، وأبدى استعداده ليكون المسؤول عن قيادة القارب، والتضحية بنفسه من أجل تخليص المحررين من غدر الخليفيين بعد تنفيد “عملية سيوف الثأر” في سجن جو المركزي في الأول من يناير ٢٠١٧م التي أدت لتحرير 10 أسرى ومقتل أحد جنود أفراد العدو. كان التصدي لهذه المهمة غير عادي، حيث كان الشهيد الغسرة ورفاقه التسعة المحرّرين تحت الملاحقة الواسعة من كل الأجهزة الخليفية، واستعان النظام بالمخابرات الإقليمية والدولية لإعادة القبض عليهم، ووضع النظام ذلك هذا الهدف على سُلّم أولوياته كلها، إلا أن الشهيد مصطفى آثر أن يواصل عشقه للمقاومة وقادتها، وأبدى استعداده للتضحية من أجل تنفيذ العملية وقيادة أهم مراحلها وأكثرها خطورة.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى